قراءة الفنجان

+Google Pinterest LinkedIn Tumblr +

من الطقوس العالمية في شرب القهوة التركية عادة قراءة الفنجان وكمسلمين نرفضها دينيا ولكن الكثير من المجتمعات تنتشر لديهم وتظل مرافقة للقهوة التركية لرغبة الكثيرون في محاولة لمعرفة المستقبل ، وتنتشر عربيا حتى ان الشاعر نزار قباني كتب قصيدة شهيرة غناها الفنان عبدالحليم حافظ في أبريل 1976 واسمها قارئة الفنجان ولحنها محمد الموجي .

ونقتبس من موقع ويكبيديا خلاصة مهمة وهي : قراءة الكف وقراءة الطالع وقراءة الفنجان في الشريعة الإسلامية هي ضرب من ضروب التنجيم والكهانة وهي أمور محرمة وتعتبر من إدعاء علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله كما في الآية ( قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله )وفي الآية الأخرى ( وعنده مفاتيح الغيب لايعلمها إلا هو ) وهذه العلوم والقراءات تعدها الشريعة الإسلامية إدعاء لعلم الغيب وكفر أكبر يخالف جوهر الإسلام .

مشاركة.

نبذة عن الكاتب

اترك رد