فنجان القهوة التركية ينقل مبتعثا للعمل الحر

+Google Pinterest LinkedIn Tumblr +

عشقه للقهوة دفعه للسعي في طلب ثلاثة أعشار الرزق في الأعمال الحرة بابتكار الطرق الجديدة في إعداد القهوة ، وتخصص في نوعها الأشهر عالميا وهو القهوة التركية.
يقول بندر العتيبي المبتعث للدراسة في المملكة المتحدة في إدارة الأعمال، والذي عاد بعد إنهاء الماجستير إن الهواية والعشق لمشروب القهوة التركية كانا كفيلين بدفعه لعمل مشروعه الخاص الذي أصبح ينمو بشكل لم يكن يتوقعه.

وأضاف أنه بعد العودة من الابتعاث لم ينتظر وظيفة تناسب مؤهله الأكاديمي، بل سعى بعد مساندة والدته وزوجته إلى تكوين مؤسسة خاصة وطنية بنسبة كبيرة، تعمل في مجال المشروبات الساخنة وتخصص ابتكاراتها في مجال القهوة التركية ، مبينا أنها تعد اليوم أول مؤسسة سعودية متخصصة في مجال القهوة التركية وتشغل متجرا في جدة، كما أسس أول موقع ومتجر الكتروني عربي يختص في هذا المجال.

وعن أصناف القهوة يقول «إن لديهم تسعة أصناف متعددة من القهوة الفاخرة، منها أصناف جديدة لم تقدم من غيرهم، مثل القهوة التركية بنكهة البندق وبن القهوة التركية سبايسي التي تتكون من بن القهوة التركية الفاخرة والتوابل العطرية، بالإضافة إلى النكهات التقليدية، مثل بن القهوة التركية الكلاسيك، كما تقدم لأول مرة ماكينة تصنع القهوة بالطريقة المثالية في دقيقتين».

وأكد مدير مؤسسة القهوة التركية أنه فتح الفرصة للشباب والفتيات في العمل بهذا المجال، ودرب كثيرا منهم على مجال جديد في العمل، لم يكن يرغبه الشباب السعودي، ويشارك متجر القهوة في نقل تجارب نجاح مشروعه للمرة الثالثة في أسواق وفعاليات مكة المكرمة، وهذه المرة في بازار الأميرة الذي انطلق الاسبوع الماضي .

المصدر صحيفة مكة

مشاركة.

نبذة عن الكاتب

اترك رد